ألقاب أطلقها المشاهير على أنفسهم في السوشل ميديا

منذ ظهور مشاهير السوشل ميديا على مواقع التواصل الاجتماعي وتفاعلهم فيها مع الجماهير أصبح لكل شخصية متابعين ومحبين له يتابعونه يومياً باستمرار للتعرف على أنشطتهم وجديدهم في الحياة اليومية.

وفي الآونة الأخيرة فضل كثير من مشاهير السوشل ميديا استخدام ألقاب أو أسماء مستعارة بدلاً من أسمائهم الحقيقية؛ وذلك لأن اللقب سريع الانتشار ويميز الشخص خصوصاً إذا كان اللقب فيه شيء من الغرابة والطرافة.

وقد قمنا برصد بعض ألقاب المشاهير المشهورة:

إبراهيم عبد الرحمن

ناشط بوسائل التواصل الاجتماعي يبلغ عدد المتابعين لحسابه على انستغرام  أكثر من 5  شخص.

ممثل نال شهرته من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشره أول مقطع فيديو له عن عيد الحب على قناته الخاصة على يوتيوب، ويتميز بشخصية مرحة ومسلية ومحبوبة قادرة على رسم الابتسامة على وجه المشاهد بسهولة.

لقبه الأناناس وذلك لتشابه قصة شعره مع شكل ثمرة الأناناس، استغل إبراهيم هذا اللقب في الدعاية والإعلان بالتعاون مع شركة Nada Dairy لصنع حليب يحتوي على صورته بطعم الأناناس.

الكوميدي طارق الحربي (ببوشا)

المعروف بـ “جنرال الانستغرام” هو ممثل كوميدي بدأ شهرته عبر مقطع نشره على حسابه في الانستغرام ومن هنا جاءت شهرته، ويصف نفسه بأنه إنسان بسيط لكنه يحب السوشل ميديا بشكل كبير، وأيضاً يشارك في برنامج (أكشن يا عيال) الذي يعرض على mbc اكشن.

لقب نفسه بالسنفور وقائد كتيبة السنافر وذلك لقصر قامته، اشتهر بشخصياته المضحكة وهي: ماما خيرية، طارقوف، ودغيم.

يبلغ عدد المتابعين لحسابه على انستغرام أكثر من 6 مليون شخص.

محمد الحمدان

معروف لدى الناس بأبو حمدان، وهو صاحب شخصية “سعودي هيرو” الساخرة على اليوتيوب، ويتمتع بحس عالي من الفكاهة والضحك، استطاع أن يصقل الواقع بأسلوبه الفكاهي الساخر، وذلك من خلال مقاطعه الكوميدية التي ينشرها ويتبادلها مع  أكثر من 3 مليون شخص يتابعه على حسابه في انستغرام.

أخر أعماله أغنية “عوافي” وصل إلى أكثر من 2 مليون مشاهده خلال ثلاثة أيام فقط.

عبد الله القاسم

لقبه بوقاتي، وكشف خلال لقاء عن سر إطلاق هذا اللقب عليه موضحا أن القصة ترجع إلى انبهاره اثناء جلوسه مع أبناء خالته في استراحة يملكونها بسيارة من طراز «بوقاتي» فطلب منهم قيادتها فتحدوه أن يؤدي بها دورة كاملة خلال 3 ثواني فقط حتى يستطيع قيادة السيارة فأشتهر من حينها بهذا الاسم.

ثنيان خالد

هو صانع محتوى ومدون مرئي سعودي حقق ثنيان شهرته من خلال تصويرة لحياته كمبتعث وبثها على يوتيوب، وقد أنشأ قناته على يوتيوب في يوليو 2010، ولكن شهرته الحقيقية بدأت في 2016 عندما وصل عدد المشتركين في قناته إلى أكثر من مليون مشترك. لقبه “تون”، وذكر سبب تسمية بهذا الاسم في مقطع له على اليوتيوب “عندما جاء ليسجل حساب له في لعبة ترافيان لم يفضل استخدام اسمه الحقيقي فكتب تون، وأيضاً أصبح يستخدمه في حياته اليومية بدلاً من ثنيان بسبب صعوبة نطق اسمه من قبل أصدقائه”.

هشام الهويش

اشتهر بلقب “أبو الهش” الذي يحب أن ينادى به، وهو مقدم برامج ناجح يتميز بشخصية فكاهية وموهبة كوميدية، يعتبر من أهم مقدمي برامج المنوعات في الإعلام المرئي العربي وحصل على جائزة أفضل نجم إعلام اجتماعي في مرجهان الكوميديا الدولي.

لا نـلـتـقـي إلا وداعــاً 🌀

A post shared by Taim AlFalasi – تيم الفلاسي | (@taimalfalasi) on

فطيم الفلاسي

مشهوره لدى الجمهور باسم (تيم)، وهي أول فتاة إماراتية تؤسس قناة إذاعية عبر الشبكة العنكبوتية، وتديرها بنفسها أطلقت عليها “ذي تيم شو” نسبة إلى اسمها.

تطمح تيم للوصول إلى المستوى والشهرة الذي حققته الإعلامية العالمية أوبرا وينفري، وأن تكوّن صورة نجاح مميزة لها في الإمارات.

عبد الله القفاري

وهو مشهور بمقاطع الكوميديا التي يقوم بنشرها عبر حسابة على الانستغرام.

لقبه القطنة، وذلك بسبب مرض البهاق الذي انتشر بجسمه وجعله ناصع البياض فقام المتابعين بأطلاق لقب القطنة، وتم تداول هذا اللقب بجميع وسائل التواصل الاجتماعي وهو أحد الأسباب لشهرة ونجاح عبد الله ووصوله لهذا المستوى.

نواف القحطاني

لقبه بو قحطن نسبة لاسم عائلته (القحطاني)، وهو صاحب قناة على موقع يوتيوب وخلال أسبوع وصل الى 80 ألف مشترك وأصبح حديث الشبكات الاجتماعية بسبب مقاطعه الطريفة في تقييم الوجبات من المطاعم.
حيث بدأ بفيديو لتقييم أحد المطاعم الشهيرة بصورة عفوية نالت اعجاب المتابعين عن طريق أكل الوجبة من ثم تقييمها أمام الكاميرا، وبعد شهرين من نشره لمقطعه الأول “تحدي الدجاج الحار مع الصوص” حصل على انتشار كبير عبر وسائل التواصل الاجتماعي ويعتبر هذا الفيديو بمثابة شرارة الشهرة لأبو قحطن.

يعد استخدام الألقاب ظاهرة قديمة منذ مئات السنين وانتشرت أيضاً من خلال الانترنت ففي البداية كان يقوم مستخدمي شبكات الانترنت باستخدام الألقاب التي لا تمت لاسمائهم بصلة، وذلك لأن الشبكات كانت حديثة وغريبة على المجتمعات الأنسانية.

لذلك كان غالبية الناس يتخوفون من الكشف عن أسمائهم الحقيقية وبياناتهم الشخصية في مواقع الانترنت والشبكات الاجتماعية أولها (الفيسبوك والماسنجر- المسن والمنتديات) التي شهدت العديد من الألقاب الظريفة والغريبة.

معظمنا كان لديه لقب ظريف ومحبب له،
شاركونا ألقابكم

One Comment Add yours

اترك تعليقاً